شبكة منتديات المساهم الاقتصادية

منتديات المساهم الاقتصادية , هو منتدى سعودي مختص بالاسهم السعودية من حيث متابعة اخر اخبار سوق الاسهم السعودية و متابعة اخر الاخبار العاجلة و الاخبار المحلية السعودية اولا باولا و اخر اخبار اسواق المال.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
Like Tree0Likes

الموضوع: الزاوية القانونية الجزء الثاني وعشرون ( قانون تجاري:الأعمال التجارية / نظرية التاجر )

  1. #1

    مستشار قانوني


    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    14,713

    افتراضي الزاوية القانونية الجزء الثاني وعشرون ( قانون تجاري:الأعمال التجارية / نظرية التاجر )

    رسالة لأخي الحبيب أبو عبد الله ( الشمالي ) حفظه الله ورعاه بعين رعايته

    يشهد الله أنه منذ أن وردتني رسالتكم بعد صلاة فجر يوم الثلاثاء الموافق 8/6/1428هـ غرقت عيناي بالدمع وقلبي بالحزن الشديد .. وأصابني ألم نفسي لا يعلم به إلا الله حتى هذه اللحظة وبعد أن تقبل النبأ قررت حضور الدفن وتقديم واجب العزاء إلا أن الله سبحانه وتعالى لم يكتب لي ذلك بسبب معاناتنا مع حجوزات خطوط الطيران .. مما حرمني كمال الأجر بالحضور وأن أكون ضمن الوفود المحبة والحزينة لحزنكم .

    فلم يكن أمامي سوى الدعاء لهم ولك

    اللهم أرحم زوجة أخينا أبو عبد الله وولده وأسكنهما الفردوس الأعلى وأشفي مرضاه وألبسهم تاج الصحة والعافية وهوّن عليه مصيبته وآجره فيها يا رب العالمين يا حي يا قيوم


    الزاوية القانونية

    بعد الحمد والشكر لله سبحانه وتعالى الذي أعانني على ما سبق طرحه في هذه الزاوية من الجزء الأول حتى التاسع عشر عبارة عن مبادئ لمدخل علم القانون وبعد أن أتممنا المبادئ كمجموعة أولى بدأنا في تقديم القانون التجاري إعتباراً من الجزء العشرون أرفق لكم الروابط حتى تكتمل المجموعة الثانية المختصة بالقانون التجاري على النحو التالي

    الجزء العشرون ( نظام الشركات كاملاً وما أجري عليه من تعديلات )http://www.musahim.biz/showthread.php?t=200742

    الجزء واحد وعشرون ( قانون تجاري / الأعمال التجارية)
    http://www.musahim.biz/showthread.php?t=204552

    وهنا نقدم لكم الجزء الثاني وعشرون ( قانون تجاري : تكملة الأعمال التجارية / نظرية التاجر )

    سبق وأن قدمنا في الجزء السابق مقدمة عن القانون التجاري ثم التفرقة بين العمل التجاري والعمل المدني ثم النوع الأول من الأعمال التجارية وهي ( أعمال تجارية بنص القانون / النظام ) مستوفين كافة الجوانب المتعلقة به شرحاً ونستكمل في هذا الجزء النوع الثاني من الأعمال التجارية وهي الأعمال التجارية بالتبعية مع الإشارة للعمل المختلط جرى التنويه للربط بينهما :

    2- الأعمال التجارية بالتبعية :

    أولاً : تعريف الأعمال التجارية بالتبعية وأساسها النظامي :

    يباشر التاجر كغيره من الأفراد أعمالاً تتصل بحياته المدنية كالزواج وتأجير سكن خاص فتعد هذه الأعمال أعمال مدنية رغم أنها صادرة عن تاجر حيث أنها لم ترد ضمن تعداد الأعمال التجارية التي أسلفنا ذكرها تحت مسمى الأعمال التجارية بنص النظام .

    وقد يباشر التاجر في بعض الأحيان أعمال مدنية بطبيعتها ولكنها تتعلق بشؤونه التجارية كشراء سيارات لنقل العمال أو توزيع منتجاته التجارية أو إستئجار مباني سواء لمباشرة الأعمال الإدارية أو تسكين العمال أو شراء أثاث لمكاتبه الإدارية وبالنظر لتلك الأعمال نجد أنها لتسهيل مهام مباشرة التاجر لتجارته فمن المنطقي أن تصنف من ضمن الأعمال التجارية وهي ما تسمى بالأعمال التجارية بالتبعية .

    وبالتالي يتضح لنا أن الأعمال المدنية قد تصنف ضمن الأعمال التجارية إذا توافرت بها شرطين مجتمعين وهما :

    الشرط الأول : أن يقوم بها التاجر ---- الشرط الثاني : أن تتعلق بشؤون تجارته

    وفقاً لقاعدة الفرع يتبع الأصل في الحكم .

    ثانياً : تطبيقات الأعمال التجارية بالتبعية :

    تعد من الأعمال التجارية بالتبعية إلتزامات التاجر المدنية بطبيعتها سواء كانت عقدية أو غير عقدية طالما ممارسها التاجر لتسهيل مهام مباشرة تجارته .

    الإلتزامات العقدية :

    تعد إلتزامات التاجر الناشئة عن العقود التي يبرمها بمناسبة تجارته أعمالاً تجارية بالتبعية ومنها على سبيل المثال عقود توريد الكهرباء والمياه للمحل التجاري وشراء الآلات والأدوات اللازمة لتأثيثه وعقود الدعاية والإعلان عن نشاط التاجر وعقود القرض التي يبرمها وتتعلق بتجارته .

    وجدير بالذكر أن نعرض عليكم بعض من العقود التي جرى عليها خلاف وجدل حيال إدراجها ضمن الأعمال التجارية بالتبعية من عدمه وهي :

    أ- العقود المتعلقة بالعقارات :

    في الأصل أن كافة المعاملات التي ترد على العقار تعتبر من الأعمال المدنية إلا أنه ظهر في الآونة الأخير ظهور عملية المضاربة بشكل في هذه التعاملات مما حدا بعض الفقهاء بالتفرقة بين نوعين من الأعمال المتعلقة بالعقارات وهي :

    • النوع الأول :

    أعمال تظل مدنية بطبيعتها وهي العقود التي يبرمها التاجر لنقل ملكية العقار أو تقرير حق عيني عليه حتى لو تعلقت بشؤون تجارة التاجر القائم بها .

    • النوع الثاني :

    تعتبر من قبيل الأعمال التجارية بالتبعية وهي العقود التي ترتب على العقار حقوق شخصية إذا تعلقت بشؤون التجارة كما أسلفنا الذكر عنها مثل إستئجار مبنى لتسكين العمال أو لإدارة التاجر أعماله التجارية فتلك الأعمال تعتبر تجارية لتعلقها بشؤون تجارة القائم بها .

    ب- عقد الكفالة :

    الكفالة في الأصل عمل تبرعي .. وهي عبارة عن عقد يبرم بين شخصين يطلق على أحدهما الكفيل وعلى الأخر الدائن يلزم بموجبه الأول السداد عن الثاني في حال عدم الوفاء بسداد ما عليه من دين أو إلتزام .. فهذا العمل في الأصل عمل مدني ولا يندرج ضمن الأعمال التجارية حتى لو قام به تاجر و تعلق بشؤون تجارية .. رغم ذلك يوجد بعض الحالات التي تخرج فيه الكفالة من الأعمال المدنية وتندرج ضمن الأعمال التجارية وذلك إما بنص النظام أو أحكام القضاء وهي :

    • الكفالة المصرفية :

    وهي عبارة عن أحد العمليات البنكية وسبق الإشارة إلا أنها تعتبر أعمال تجارية بنص النظام ولو وقعت لمرة واحدة .

    • كفالة الدين الثابت في ورقة تجارية :

    حيث قضى النظام بأن كل ما يتعلق بالأوراق التجارية بكافة أنواعها المختلفة تعتبر أعمالاً تجارية ولو وقعت لمرة واحدة .

    • الكفالة لصالح تجارة الكفيل :

    يشترط في هذه الحالة حتى تعد عمل تجاري أن يكون الكفيل تاجر يهدف من وراء كفالته تحقيق نفعاً لتجارته .. ومن الأمثلة على ذلك كفالة أحد الشركاء لشركته أو يكفل تاجر الجملة أحد تجار التجزئة المتعامل معه .. ومن الأمثلة يتضح أن الكفيل يهدف إلى تحقيق مصلحة خاصة لتجارته سواء بشكل مباشر أو غير مباشر .

    الإلتزامات غير العقدية :

    تعتبر من الأعمال التجارية بالتبعية إلتزامات التاجر الناشئة عن مصادر غير عقدية نوردها على النحو التالي :

    أ- الإلتزام بدفع العمل النافع :

    يتكون هذا الإلتزام نتيجة فعل نافع وقع لصالح التاجر كأن دفع أحد عملائه مبلغاً أكثر من المستحق عليه أو قام شخص فضولي بعمل حقق منفعة للتاجر فيكون إلتزام التاجر بدفع غير المستحق للعميل والفضولي إلتزاماً تجارياً لأنه تعلق بشؤون تجارته .

    ب- الإلتزام بالتعويض عن الفعل الضار :

    يتكون هذا الإلتزام نتيجة فعل ضار صدر من التاجر أو من أشخاص أو حيوانات أو أشياء تابعة له وفق نظرية التابع والمتبوع فيلتزم بدفع التعويض عن الأضرار التي نجمة عن تلك الأفعال الضارة كأن يصدم أحد عماله الغير بسيارة العمل أثناء تأدية العامل لوظيفته .


    العمل المختلط :

    • التعريف

    هو العمل الذي يتم بين طرفين يكون لأحدهما عمل تجاري وللأخر عمل مدني وقد يكون أحد طرفيه تاجر والأخر غير تاجر أو يكون الطرفين تجار .. ويخضع هذا النوع من العمل لنظام مزدوج فتطبق أحكام النظام المدني على الطرف الذي يعد العمل بالنسبة له مدني ويطبق أحكام النظام التجاري على الطرف الذي يعد العمل بالنسبة له عمل تجاري .. ومن الأمثلة على ذلك عقد نقل أمتعة المسافر فهو عمل تجاري للناقل وعمل مدني للمسافر .. وفيه مسألتين مهمتين وهما :

    • قواعد الإثبات :

    تتحدد قواعد الإثبات وفقاً للطرف المراد الإثبات في مواجهته .. فتطبق قواعد الإثبات المدني إذا أراد التاجر أن يثبت ديناً أو إلتزاماً في ذمة طرف مدني .. وتطبق قواعد الإثبات التجاري إذا أراد المدني أن يثبت دين أو إلتزام في ذمة التاجر .

    • الإختصاص القضائي :

    القاعدة العامة في الإختصاص القضائي تقضي بأن المدعي يتبع محكمة المدعى عليه وما نحن بصدده لا يخالف القاعدة العامة حيث إذا كان المدعي تاجر فإن محكمة المدعى عليه المدني هي جهة الإختصاص أي المحاكم المدنية والعكس .


    ( وبهذا فقد أتممنا بحمد الله كافة الجوانب الرئيسية في نظرية الأعمال التجارية وتبقى علينا نظرية التاجر كأحد الركائز القانون / النظام التجاري ) .


    ثانياً : التاجر :

    هو كل شخص كان راشد بالغ أشتغل بالمعاملات التجارية بكافة أنواعها وأتخذها مهنة له.. ومن التعريف يتضح أن هناك شروط يجب توفرها حتى يكتسب الشخص صفة التاجر ( وهذا ما سنتحدث عنه في هذا الجزء ) وبإكتساب الشخص لهذه الصفة يرتب النظام علي عاتقه مجموعة من الإلتزامات ( وهذا ما سنتحدث عنه في الجزء التالي إن شاء الله تعالى ) .

    شروط إكتساب الشخص صفة التاجر :

    حتى يكتسب الشخص صفة التاجر يجب أن يتوفر لديه الأهلية التجارية كشرط أول وأن يحترف العمل التجاري كشرط ثاني .

    أ- الأهلية التجارية :

    الأهلية التجارية وفق ما قضي به النظام بوجوب أن يكون الشخص الذي يستطيع مباشرة التجارة قد بلغ سن الرشد ولا فرق في ذلك بين الرجل والمرأة ولا المواطن والأجنبي وهو ثمانية عشر عام هجري في المملكة العربية السعودية .

    وقد يكون الشخص بالغ سن الرشد ولكن لا يمكنه مباشرة التجارة إما لإصابته بعارض من عوارض الأهلية أو بمانع من موانعها وفق ما سبق الإشارة إليه بالأجزاء السابقة .

    أما الذي لم يبلغ سن الرشد فيعد قاصراً ولا يمكنه مباشرة التجارة بنفسه .. وقد تؤل إليه تجارة قائمة عن طريق الوصية أو الإرث .. فهنا يحق له الإستمرار في هذه التجارة ولكن بواسطة ولي وبعد الحصول على إذن من المحكمة .. وبالتالي يكتسب القاصر صفة التاجر ويتحمل بكافة الإلتزامات التي ترتبها وتنطبق عليه الآثار المتعلقة بالأموال فقط كشهر الإفلاس دون الآثار الشخصية الخاصة من حبس حريته أو حرمانه من بعض الحقوق المدنية والعامة .

    ب- إحتراف العمل التجاري :

    وفي هذا الشرط يجب التفرقة بين الشخص الطبيعي ( الفرد ) والشخصية الإعتبارية
    ( شركة ) .

    1- الشخص الطبيعي :

    هو كل من أشتغل بالمعاملات التجارية وأتخذها مهنة له أي أنه أحترف العمل التجاري وبالتالي يجب إيضاح التالي :

    • مفهوم الإحتراف :

    هو قيام الشخص بالعمل بصفة متكررة ومنتظمة بحيث يصبح هذا العمل هو مصدر رزقه الرئيسي .. فالإحتراف يستلزم التكرار ودورية القيام بالعمل .. ولا يشترط لتحقق الإحتراف أن يسترق العمل الذي يقوم به الشخص كل وقته ولا يؤدي ذلك لعدم توفر شرط الإحتراف طالما أن العمل التجاري الذي يحترفه يمثل مصدر رزقه الرئيسي ويباشره بإنتظام وتكرار .. ولا يمنع إعتبار الشخص الممنوع عليه ممارسة التجارة بنص النظام كالموظف الحكومي طالما قام بالعمل التجاري بشكل دوري ومتكرر يؤدي لتوفر الإحتراف وإكتسابه صفة التاجر رغم أنه مخالف إداري ويترتب عليه جزاء إداري دون تأثير على العمل التجاري الذي يقوم به .. كما أنه لا أهمية لمقدار رأس المال الذي يعمل به الشخص لتوفر الإحتراف .. ومن هناك يجب التفرقة بين الإحتراف والإعتياد وهو متروك لتقدير محكمة الموضوع دون رقابة عليها من محكمة التمييز .

    • شروط الإحتراف :

    ليس كل من باشر عمل معين بصفة متكررة ومنتظمة ينطبق عليه الإحتراف ويكتسب صفة التاجر حيث أنه يجب أن تتوفر في الإحتراف الشروط التالية :

    الشرط الأول :أن يرد الإحتراف على أعمال تجارية بطبيعتها ( بنص النظام ) :

    أي أن يكون العمل ضمن الأعمال التجارية بنص النظام التي سبق إيرادها إلا أن هناك أعمال تجارية لا تكسب الشخص صفة التاجر رغم القيام بها بشكل متكرر ودوري مثل سحب الكمبيالات على مستأجري عقار مملوك للساحب وفاء لدين الأجر .. وكما أن إحتراف الأعمال المدنية لا يضفي على الشخص صبغة التاجر وكذلك الأعمال التجارية بالتبعية تستبعد من الإحتراف .

    الشرط الثاني : أن يكون الإحتراف بقصد تحقيق الربح :

    أي يوجب لدى الشخص توافر نية تحقيق ربح من مباشرته الإعمال التجارية ومن هذا الشرط يتضح وجوب توفر نية تحقيق ربح دون النظر عن تحقيقه فعلياً من عدمه فقد يمنى الشخص بخسارة أو لا يحقق مكسب فمع ذلك يتحقق الشرط طالما لديه نية الربح ويتبين من ذلك أن مباشرة الشخص أعمال تجارية دون توفر نية الربح

    الشرط الثالث : أن يرد الإحتراف على عمل مشروع :

    أي أن لا يكون العمل منافي لقواعد الشريعة الإسلامية أو محرم أو مجرم سواء بمقتضى القواعد الشرعية أو بنص النظام .

    الشرط الرابع : أن يباشر الشخص العمل التجاري لحسابه الخاص وعلى وجه الإستغلال :

    شرط واضح ولكن إذا باشر الشخص عملاً تجارياً بإسم غيره ولحسابه بصفته وكيل فإن الموكل هو الذي يكتسب صفة التاجر وليس الوكيل .. فمن ذلك يخرج من نطاق التجار مديري الشركات والمحلات التجارية ما لم يكونوا شركاء لأنهم يباشرون الأعمال التجارية لحساب غيرهم ويستغلون نشاطهم ومجهودهم الشخصي في عملهم فلا يعد عمل تجاري .. وقد يباشر الشخص الأعمال التجارية بإسم مستعار فإن الشخص المباشر للعمل هو الذي يكتسب صفة التاجر .. وقد يباشر الولي أو الوصي التجارة نيابة عن القاصر فإن القاصر هو من يكتسب صفة التاجر لأن العمل قد تم لحسابه إلا أن النظام في المملكة قضى بأنه يعد إشتغالاً بالتجارة بطريق غير مباشر قيام الموظف بتسجيل المحل التجاري بإسم قاصر مشمول بولايته أو وصيته وذلك بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 230 وتاريخ 12/1/1387هـ .. وقد يباشر شخص ممنوع من الإشتغال بالتجارة الأعمال التجارية بإسم شخص أخر ظاهر أمام الغير كما أنه صاحب العمل التجاري وصاحب العمل التجاري الحقيقي مستتر لأسباب نظامية كأن يكون موظف حكومي ففي تلك الحالة ذهب القول الراجح لإكساب كلا الشخصين صفة التاجر ويسألان بالتضامن لحماية الغير .

    • إثبات الإحتراف :

    يجوز إثبات الإحتراف بكافة طرق الإثبات بما فيها البينة والقرائن وكذلك عن طريق المظاهر الخارجية التي يمارسها الشخص مثل الدعاية والإعلان عن نشاطه أو تأسيس محل تجاري ومسألة توافر الإحتراف من عدمه تستقل محكمة الموضوع تقديره دون رقابة عليها من محكمة التمييز لأنه يعد من مسائل الواقع وذلك على خلاف تكيف المحكمة العمل تجاري أو مدني فإنها تخضع لرقابة محكمة التمييز بإعتباره من مسائل النظام وليس الواقع .

    2- الشخصية الإعتبارية :

    فالأمر يعتبر أسهل بكثير من الشخص الطبيعي حيث أن توافر الشرط الإحترافي بالنسبة للشخصية الإعتبارية ( الشركة ) يكون بالنظر للغرض الذي أنشئت من أجله وحال أن تضمن عقدها غرضاً تجاري فإنها تكتسب صفة التاجر منذ تأسيسها طالما كان غرضها القيام بعمل تجاري .

    ب- إلتزامات التاجر

    وسوف نفرد لها الجزء القادم إن شاء الله تعالى


    وما توفيقي إلا بالله رب العالمين

    محبكم في الله

    المستشار القانوني / وائل بن سليمان بن إبراهيم جوهرجي

    Wail_0404@hotmail.com


    يتقدم بجزيل الشكر والتقدير والمحبة والعرفان لكل من شارك تحريرياً أو شفهياً في موضوعي :

    1- بمناسبة الـ ( 10.000 ) مشاركة المستشار القانوني يعلن إعتزاله على الرابط
    http://www.musahim.biz/showthread.php?p=1754361

    2- نديم الشاشه ........مطلوووب للأخ الكريم مغامر 2005 على الرابط
    http://www.musahim.biz/showthread.php?t=205427


    حقوق الطبع والنشر محفوظة للكاتب ومنتدى المساهم


    التعديل الأخير تم بواسطة المستشار القانوني; 05/07/2006، الساعة 06:26 PM


  2. #2


  3. #3


  4. #4


  5. #5
    مساهم فعّال
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    1,626

    افتراضي

    السلام عليكم


    بااارك الله فيك ونفع بك


    ((اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ . منْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِناً بِهَا ، فَمـاتَ مِنْ يوْمِهِ قَبْل أَنْ يُمْسِيَ ، فَهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ ، ومَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وهُو مُوقِنٌ بها فَمَاتَ قَبل أَنْ يُصْبِح ، فهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ))


  6. #6
    مساهم فعّال
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    1,320

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bin saeed2005
    ماقريت الموضوع بس حبيت اسلم عليك

    ومبروك 10001

    ما ادري
    تبدل معي الارقام
    انا
    909
    وانت
    10001
    كلنا مميزين
    :D

    يعطيك العافية .... على هذه السلسلة الرائعة ...

    ----------------------

    احسن الله عزاك يابو عبد الله


    التعديل الأخير تم بواسطة عاشق الـ( BMW ); 05/07/2006، الساعة 08:33 PM


  7. #7

    عضو شرف


    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    28,309

    افتراضي

    فضلا لا أمرا، لدي طلب من شخصكم الكريم

    هل من الممكن طرح موضوع خاص حول (حوكمة الشركات)؟؟؟

    فقط نريد إبراز أهم النقاط بطريقة يفهمها الشخص العادي مثلي

    رابط اللائحة

    http://www.cma.org.sa/cma_cms/upload...ile277/cgp.pdf

    جزاك الله كل خير


    -

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    (وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَكِن يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَّا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ)27 ( وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ)28

    ---


  8. #8

    مستشار قانوني


    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    14,713

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aams
    فضلا لا أمرا، لدي طلب من شخصكم الكريم

    هل من الممكن طرح موضوع خاص حول (حوكمة الشركات)؟؟؟

    فقط نريد إبراز أهم النقاط بطريقة يفهمها الشخص العادي مثلي

    رابط اللائحة

    http://www.cma.org.sa/cma_cms/upload...ile277/cgp.pdf

    جزاك الله كل خير
    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً

    غالي والطلب رخيص يا أبو عبد الله مع أن المسئول ليس بأعلم من السائل

    بحكم التخصص في ذات المجال والرابط المرفق للأخ المستشار أشار لذلك

    http://www.musahim.biz/showthread.php?t=206370

    لحين إكتمال تحميل برنامج فتح الملف المرفق من قبلكم


    التعديل الأخير تم بواسطة المستشار القانوني; 05/07/2006، الساعة 11:23 PM


  9. #9
    مساهم فعّال
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    1,531

    افتراضي

    بـــــاركــــ الله فــــيــــكــــ


    ----------
    اللهم أرحم زوجة أخينا أبو عبد الله وولده وأسكنهما الفردوس الأعلى وأشفي مرضاه وألبسهم تاج الصحة والعافية وهوّن عليه مصيبته وآجره فيها يا رب العالمين يا حي يا قيوم




  10. #10

    كاتب مُمـيّز


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    9,882

    افتراضي



    الله يبيض وجهك يا اخوي وائل ...

    ويرحم امواتنا واموات المسلمين .

    ويصبر ويشرح صدر قلب اخونا ابو عبدالله وذويه ..







    (( يلا ياقلبي سيرينا ضاااااااااقت الدنيااا علينا )) ..

    وينـــك ؟؟؟



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك